كيف اشتعلت نار الفتنة بين الخطيب ومرتضى منصور؟

أزمة تصريحات مرتضى منصور ضد محمود الخطيب أدت إلى وجود حالة احتقان بين الجماهير في وقت يسعى فيه الاتحاد المصري لكرة القدم لعودة الجماهير مرة أخرى إلى المدرجات
تحرير:كريم مليم ٠٧ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٢:٢٤ م
مرتضى منصور
مرتضى منصور
اشتعلت نار الفتنة بين الجماهير على موقعى التواصل الاجتماعي (فيسبوك- تويتر)، بعد التصريحات النارية التي خرج بها مرتضى منصور، رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، تجاه مجلس القلعة الحمراء برئاسة محمود الخطيب، وهو ما يشير إلى تأجيل عودة الجماهير إلى المدرجات، خوفًا من وقوع كارثة جديدة بعد حادثتي "أحداث استاد بورسعيد" التي راح ضحيتها 72 مشجعًا من المارد الأحمر في الأول من فبراير لعام 2012، والدفاع الجوي التي راح ضحيتها 20 مشجعًا من القلعة البيضاء في الثامن من فبراير لعام 2015.
بداية الأزمة كانت في 28 سبتمبر الماضي، حين هاجم مرتضى منصور، محمود الخطيب، واتهمه بأنه أعاد الألتراس من جديد للملاعب، وسيكونون سببًا في منع الجماهير مجددًا من دخول المباريات. ثم جدد رئيس الزمالك هجومه ضد محمود الخطيب، في 30 سبتمبر، بعد تغريدة نشرها إبراهيم المنيسي، رئيس تحرير المجلة الرسمية الناطقة