قصص أشهر 3 أغان لعبد المطلب.. أجر إحداها 6 جنيهات

يقول نجله "بهاء" عن صفات والده إنه كان لا يحب أن يهدده أي شخص في لقمة العيش، وكان عصبيا جدا، وكان يخشى الحسد للغاية، لذا قدم أغنيته الشهيرة "يا حاسدين الناس"
تحرير:عبد الفتاح العجمي ٢١ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٦:٠٠ م
محمد عبد المطلب
محمد عبد المطلب
إن كان هناك أب حقيقي للغناء الشعبي المصري فلا شك أنه "طِلب"، صوت مصر، الفلاح الحافظ للقرآن، والقادم من قرية شبراخيت بمحافظة البحيرة، بحثًا عن المجد، حتى وصل إلى مداه بأغانٍ وأعمال سينمائية لم يفنَ شبابها وزمانها بعدُ، رغم غياب صاحبها محمد عبد المطلب عبد العزيز الأحمر، المولود في 13 أغسطس 1910، والراحل في 21 أغسطس 1980، إذ إن إرثه الفني المتروك خلفه ثقيل ثقل موهبته التي كوَّن بها مدرسته الخاصة في الغناء، إلى أن وصل إلى عمادة الفن الشعبي المصري والعربي.
بدأ عبد المطلب بالاستماع إلى الأسطوانات الغنائية في المقاهي الموجودة في بلده، حتى ذهب إلى العاصمة بحثا عن الموسيقى التي تعلّمها على يد داوود حسني، وتلبيةً لأمر معلمه يبحث عن مسجد يؤذن فيه لمدة عام كامل، حتى ينضبط صوته. ومنذ أيامه الأولى في القاهرة تعرف عبد المطلب على الموسيقار محمد عبد الوهاب، فحينما